X

مسجد الجمعة الكبير في مالي

“يندر ما تجتمع المعالم الإسلامية الأثرية القديمة والمعالم العصرية في منطقة سياحية واحدة، إلّا في جزيرة مالي!

إنّ جزيرة مالي ذات الإطلالات الطبيعية الساحرة والجمال الآخاذ، تمتلك واحدة من أهم وأكثر المعالم التاريخية القديمة، وهي

مسجد الجمعة الكبير في مالي

أولاً، هل استقرّ أمرك على زيارة جزيرة مالي؟ إنّه بالتأكيد خيار موفق!

وهل أنت جاهز لأخذك في رحلة استشكافية لأقدم مسجد في جزر المالديف، لتشاهد أجمل المعالم التاريخية والإسلامية؟

ففي هذا المقال سنعرّفك بأكثر المعالم السياحية زيارةً من قبل السوّاح.

خذ استراحة قصيرة فور وصولك للفندق من مطار مالي الدولي وجهّز نفسك وأعدّها لرحلة ممتعة لاستكشاف جزيرة مالي.

قاصداً في البدء زيارة مسجد الجمعة الكبير في مالي، أو أحياناً ما يطلق عليه بالمركز الإسلامي.

أغلب الظنّ أنّك ستركب إحدى قوارب جزيرة مالي!

وإن أمعنت النظر في جزيرة مالي فإنّ عينيك ستقع على قبة ذهبية تلمع من بعيد تعتلي مبنى باللون الأبيض.

واصل السير بين الطرقات وشوارع مالي المزخرفة بالألوان والأشكال الجميلة لتصل أخيراً إلى ساحة المدينة الرئيسية.

لتجد أمامك المسجد الجمعة الكبير ذو مئذنة حجرية مرجانية!.

“يحتلّ مسجد الجمعة الكبير في مالي مساحة محيطها 199قدم!”

لا تندهش عندما أقول لك أنّ المسجد أقدم مسجد في جزر المالديف.

فقد شيّد في عام 1658م في عهد السلطان إبراهيم اسكندر الأول.

وربما ستتفاجأ إن قلت لك أنّ مسجد الجمعة الكبير في مالي أُضيفَ حديثاً إلى قائمة اليونسكو في فئة الثقافة كموقع تراث عالمي.

لماذا؟

  • ذلك لأنّ مسجد الجمعة الكبير في مالي بُنيَ من الأحجار المرجانية ويعتبر طريقة بناؤه معقدّة للغاية، لإحتوائه على منحوتات فريدة من نوعها، ترجع هذه المنحوتات إلى فنون المالديف التقليدية القديمة.
  • تأخذك هذه المعالم الأثرية القديمة إلى عقب التاريخ المالديف العظيم المجسّد في هذه المنحوتات.
  • ولدى دخولك المسجد ستجد العديد من اللوحات والكتابات المخطوطة باللغة العربية والزخارف الإسلامية.
  • تأخذك هذه اللوحات الفنية والكتابات لتعيش أجواءً إسلامية عظيمة.
  • تضم ساحة المسجد الجمعة الكبير مقبرة منحوتة بُنيت في القرن السابع عشر الميلادي.

لقد أُستُغرق بناء مسجد الجمعة الكبير في مالي عامين كاملين!

  • يضم المسجد داخله عدد من الأقسام، إذ يوجد محراب للصلاة منفصل للإمام، ومدهو ميسكي: وهو ما يسمى بالمسجد الأوسط، وفاهو ميسكي، الذي يسمى بالمسجد الخلفي

يمكن أن يَشغِل مسجد الجمعة الكبير في مالي حوالي 5000مصلي!

  • ويضم المسجد أيضاً المركز الإسلامي وقاعة للمؤتمرات ومكتبة وقاعات للدراسة.

يعتبر مسجد الجمعة الكبير في مالي واحدة من أهم المعالم الإسلامية الأثرية، ويُسمح بزيارته للسواح المسلمين وغير المسلمين على حدٍ سواه، ما لم تكن هنالك تخطي لشروط اللبس المحتشم.

يفتح مسجد الجمعة الكبير في مالي أبوابه ما بين الساعة التاسعة صباحاً وحتى الساعة الخامسة مساءاً بعد أوقات الصلاة. مع مراعاة اغلاقه لغير المسلمين لمدة 15 دقيقة عند الصلاة.

“تم إعادة تشييد مباني مسجد الجمعة الكبير في مالي من جديد وترميمها في عام 1984م على أيدي بعض من دول الخليج وباكستان وبروناي وماليزيا!”

ما هو رايك ان تشاهد المعلم الرهيب التالي من جزيرة مالي وهو غواصة الحيتان في مالي

Comments are closed.